ملاك زهوي ومحمد الشعّار: الحزن المشترك

 
بعد عشر سنوات من التفجيرات والاغتيالات، فجأة انتبه المراهقون، ولحق بهم الأكبر سنّا، إلى أنّ الموت ما عاد يلاحق السياسيين...

ننصحكم >>