حزينٌ عليك يا إسلامنا!

 
ما زلت أكتب في روايتي الجديدة "سر من رأى "، وبلا شك فإني حزين والله، يقف المسلم هناك على أكتاف...

ننصحكم >>