ماذا أخبرني الغيم عن العدالة والظلم وحكّام العرب..

 
مناجيًا ربي، جلست أعاتبه وأنا أنظر إلى الغيم، أسأله عن العدالة والظلم وحكامنا العرب… هذا ما توصّلت إليه.

ننصحكم >>