عزيزاً عاش… كريماً رحل

 
في آخر لقاء لنا خرجت معه لأودعه عند الباب. قلت له «لنفسك عليك حق»، فرد مبتسما بأن الاقدار لها من...

ننصحكم >>