يا للهول… إنهم يُقتلون والقذافي مازال يضحكنا!

 
أبلينا بلاء حسناً بالثورات العربية، المتحقّقة منها، أو تلك التي في سبيلها الى التحقّق. ولكننا أيضا، أصبنا بما يشبه الغمّ....

ننصحكم >>