“الاعتدال” و”الممانعة” امام التغيير

 
لم يعد صدى الثورات العربية يطرب العديد من السامعين في بيروت، كان الشعور بالانتشاء سمة هؤلاء وهم يشهدون نجاحات الشعبين...

ننصحكم >>