لا رؤية··· لا حوار··· والأخطار تدق الأبواب!

 
 لا كبرياء الموالاة، ولا تصعيد المعارضة ينفعان في تحصين البلد من مسلسل الأزمات التي تطوّقه من كل حدب وصوب، ولا...

ننصحكم >>