رضوان الأمين رحل بهدوء.. تاركاً صمته الضاحك

 
رحل الصحافي رضوان الأمين مودعاً بلدته شقرا ومودعاً طرقات بيروت.. وتاركاً ضحكاته في صندوق ذكريات كل من عرفه والتقى به.

ننصحكم >>