من شابٍ لبناني إلى أدونيس

 
كلما فاض الحبر كتابةً ندُرت الأقلام التي تستحق ان نقرأ ما دوّنَتهُ. كان لنا، كجيل شاب لا يمكنني سوى الادعاء...

ننصحكم >>