من شيطن «جنوبية»… يقرصنها

 
لم يكن لبعض الممانعين من عمل سوى قرصنة موقع "جنوبية" فتسحّروا وصلّوا الفجر ثم تفرغوا للموقع الذي يؤلمهم ليسكتوه. "جنوبية"...

ننصحكم >>