وحدها الاتوبيسات المكيفة التي قدمها حزب الله حسمت هوية المنتصر

 
السيد نصرالله ؛ تمت هزيمة داعش ومن ورائها اميركا. في حين قدمت اميركا ذاتها من اجل هزيمة داعش الاف سيارات...

ننصحكم >>