لن نحتفل بعيد التحرير: هذا ما فعله حزب الله!

 
أحنُ كثيراً الى تلك الفرحة التي غمرتني في 25 أيار 2000. كان حزب الله مقاومة في نظري لكن تبيّن لاحقاً...

ننصحكم >>