بيتنا وقد انتقل من مكانه

 
ما إن تصل السيارة، التي تقلنا من صيدا، الى مشارف بلدة مرجعيون، حتى تشخص أبصارنا الى السفح الغربي- الجنوبي لجبل...

ننصحكم >>