مهلاً على التسعين…

 
ليس من الشائع أن نقرأ شعراً بهذه الطراوة يكتبه مفكر ومثقف كبير تجاه والده. طراوة كلها حنين وفيها شيء من...

ننصحكم >>