ليسُوا ولسْنا إلا مُتَعَصِّبِيْن..

 
الشعارات في واد والحقيقة في واد آخر..

ننصحكم >>