يا ويلنا، تبادلنا الأدوار

 
إليكم بشرى خير وتسلية ضئيلة: الجمهور الاسرائيلي أذكى وأشجع من قادته. فقد أجاب أكثر الجمهور، 53 في المائة مقابل 42...

ننصحكم >>