توقفوا عن إضفاء الطابع الرومانسي على صورة المحتج الفلسطيني – إنها ليست لحظة شعرية

 
لكن صورة حسونة لا يمكن أن تكون أكثر واقعية. تكمن خلف طاقتها الحركية الملحوظة وديناميكيتها البصرية إحدى أكثر أوضاع حقوق...

ننصحكم >>