ويلٌ لمن يتعرض للذات الباسيلية: فداء عيتاني أنموذجاً!

 
يتصدر العهد الجديد في سياسة القمع التي يعتمدها مع الناشطين، ليتخطى قرار منع التعرض الذات الرئاسية إلى الذات الباسيلية!

ننصحكم >>