إسمع يا دولة الرئيس (2) : نقد الطبقة الحاكمة بين المشروعية والوجوب

 
قال تعالى :[ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ ].

ننصحكم >>