في ذكراها الثامنة.. خالد أبو صلاح يروي جوانب من مجزرة ساعة حمص

 
بعد يوم دامِ في حي باب السباع (جنوب مدينة حمص) ذهب ضحيته 9 شبان، وعقب الانتهاء من تشييعهم تداعى ناشطون...

ننصحكم >>