الطالب لأستاذه في كلية الإعلام: «أنا بفرجيك نحنا مين»

 
ليست الحادثة الأولى في كلية الإعلام - الفرع الأول، وقد لا تكون الأخيرة، بناءً على التجارب السابقة. ما جرى أمس...

ننصحكم >>