مصير إدلب على نار حامية… والكلمة الأخيرة لتركيا

 
يطرح مصير ادلب مخططان لمصيرها، احدهما عسكري يقضي بتنفيذ عملية عسكرية شاملة واخراج المجموعات المسلحة والاخر سياسي دبلوماسي يخضع لتفاهمات...

ننصحكم >>