تعرّفوا بالصور على «سدّ الملك طلال» في الأردن

يقع سدّ الملك طلال غرب نهر الأردن، وهو يشكل خزاناً كبيراً من المياه في وادي الزرقاء، شُيّد عام 1977م على نهر الزرقاء الذي يُعدّ ثاني أكبر نهر في الأردن، فلنتعرّف عليه.

تمّ بناء “سدّ الملك طلال” في محافظة جرش في المملكة الأردنية الهاشمية، وتبلغ سِعة تخزينه حوالي 75 مليون متر مكعب، وقد ساهم السدّ في رفع كميات المياه في سدود المملكة الى حوالي 136 مليون متر مكعب، كما يبلغ طول هذا السدّ حوالي 109 متر، وهو من نوع ركامي صخري، أنشئ عام 1977م، وبكلفة تُقدّر بـ34 مليون دينار أردني.

تتدفّق المياه الى سدّ الملك طلال من مصدرين: المصدر الأول هو مياه الأمطار والسيول، أما المصدر الثاني فيأتي من المياه الجوفية التي تتسرّب من أقصى الشرق.

وعلى الرغم أن مياه النهر ملوثة إلا أنها تغذي عمّان والمناطق الأخرى، حيث تستعمل في توليد الطاقة الكهربائية ورّي المزروعات، الأمر الذي يساعد آلاف الناس في الأردن على كسب عيشهم من جرّاء الزراعة وصيد الأسماك وتوفير الطاقة المتجددة.

كثير من السُيّاح يقصدون “سدّ الملك طلال” بسبب التلال والأحراش التي تحيط ببحيرة السدّ وتشكل مناظر طبيعية خلابة.

يذكر أن “سدّ الملك طلال” يتعرّض للتهديد بسبب أنشطة المنطقة من المياه المحليّة والصناعية التي تنبعث منها النفايات، الأمر الذي يزيد من تلوث المياه، كما تبين أن تركيز “الفلزات” يتعدى الحدود القياسية لمياه الرّي، نظراً لإحتوائه على مركبات عضوية وبمستوياتٍ عالية.

وإليكم بالصور سدّ الملك طلال في الأردن

 

سدّ الملك طلال في الأردن.

سدّ الملك طلال في الأردن.

 

صيد الأسماك في نهر الزرقاء بجانب سدّ الملك طلال في الأردن.

صيد الأسماك في نهر الزرقاء بجانب سدّ الملك طلال في الأردن.

 

نهر الزرقاء بجانب سدّ الملك طلال في الأردن.

نهر الزرقاء بجانب سدّ الملك طلال في الأردن.

 

نهر الزرقاء وسدّ الملك طلال في الأردن.

نهر الزرقاء وسدّ الملك طلال في الأردن.

 

بحيرة سدّ الملك طلال الذي شيّد على نهر الزرقاء في الأردن.

بحيرة سدّ الملك طلال الذي شيّد على نهر الزرقاء في الأردن.

 

سدّ الملك طلال في الأردن.

سدّ الملك طلال في الأردن.

 

المناظر الخلابة بجانب نهر الزرقاء وسدّ الملك طلال في الأردن.

المناظر الخلابة بجانب نهر الزرقاء وسدّ الملك طلال في الأردن.

اقرأ أيضاً: بالصور والفيديو.. فيضانات اجتاحت «إيران» وأدّت الى خسائر بشرية ومادية!

آخر تحديث: 15 أبريل، 2019 3:04 م

مقالات تهمك >>