ناشطة من القرداحة توجه رسالة قاسية لبشار الأسد وتسأله: سورية خربانة أنت فين؟

هاجمت ناشطة مشهورة من القرداحة مسقط رأس النظام السوري “بشار الأسد” الأخير بكلمات قاسية بسبب الأزمات الخانقة التي تعيشها البلاد، وقالت سوسن الحسن عبر صفحتها في مواقع التواصل الاجتماعي الرسائل التالية:

سوريا في كلمات،
دولة بلا سيادة، عاصمة بلا أمان، محافظات بلا خدمات، شعب بلا مستقبل، أطفال بلا طفولة، شباب بلا أحلام، رجال بلا عمل، شيوخ وعجائز بلا رعاية، أرامل ومشردين بلا مأوى، جرحى بدون حقوق، أرامل بلا معيل، شهداء بلا ذنب، أحياء بلا روح.
مواطن بلا حقوق، بيوت بلا أركان، مدارس بلا طلاب، ضحكات بلا فرح، أمنيات بلا تحقق، حياة بلا استمرار، سكان بلا تعداد، بطاقة ذكية بلا ذكاء، ليل بلا كهرباء، شتاء بلا تدفئة صيف بلا تكييف.
نفايات بلا حاوية، كلاب وقطط بلا مساكن، شوارع بلا تبليط، مجاري بلا أغطية، خراب بلا تعمير، مؤسسات بلا قوانين، رشاوى بلا رقيب، ألعاب بلا متعة، رياضة بلا ملاعب، مأسآة بلا نهاية، دموع بلا توقف، هرب بلا نجاة، خطر بلا حماية، مستشفيات بلا أدوية، مريض بلا علاج، أسواق بلا ضمير.

اقرأ أيضاً: حرب الأوهام المستمرة 

وأضاف الحسن: سوريا داخليا تنتقل بسرعة نحو طريق اللاعودة وكل الدلائل تشير إلى عجز مؤسساتنا الدستورية وفي مقدمتها (رئاسة الجمهورية) من القيام بالدور الذي أناطه لها الدستور للتصرف وفقه لانقاذ البلاد من الانحدار للمجهول.
إن (رئيس الجمهورية) يتحمل مسئولية استثنائية في تردي الوضع الأقئم داخليا اليوم لأنه لم يتخذ الموقف الضروري الذي يحتمه عليه دستور البلاد لانهاء حالة ما كان يجب أن نصل اليها أصلا بسبب افراطه في مجاملة (رئيس الحكومة ووزرائها) على حساب الدستور والمصلحة العليا للبلاد. وبسبب ذلك تعيش البلاد حالة عدم اليقين والذي كان من شأنها أن سمح لبعض القوى الداخلية تكثيف فسادها لحرف تطورات الوضع بالاتجاه الذي يخدم مصالحها.
كان المتوقع من (رئيس الجمهورية) أن يتحلى بالشجاعة ويخرج عن صمته المهادن الذي لا يتلائم أبدا مع ما وصلت اليه الحالة السياسية أو الواقع الاجتماعي ويتخذ القرار الحاسم المستند إلى الشرعية الدستورية فالوضع الداخلي الهش يزداد هشاشة مع تفاقم الوضع والذي تحاول القوى السوداء استغلاله أكثر فأكثر.
الكل يتساءل … لماذا (الرئيس) صامت..؟

آخر تحديث: 18 أبريل، 2019 3:49 م

مقالات تهمك >>