«دار النقاء – NMC» من أفضل المراكز الطبية في الضاحية: للفقراء حصة كبيرة فيه

“بسبب معاناتي مع مرض ابني الصغير قررت الدخول الى عالم المرض والعلاج، لذا ستكون الأيام الثلاثة الأولى مجاناً وفي كافة الأقسام قربة إلى الله تعالى”.

بهذا الكلام، افتتح إبراهيم سكيكي المركز الطبي “دار النقاء – NMC” في منطقة فقيرة وسكانها من الطبقة المعدمة، أي الأوزاعي والجناح.

برعاية الله، افتتح “دار النقاء” الطبي، بحضور كل من الوزير محمد فنيش، ووزير الدولة محمود قماطي، ومستشار وزير الصحة ومدير مكتبه الدكتور حسن عمار، وعدد كبير من الفعاليات الصحية والاجتماعية والسياسية المتنوعة.

اقرأ أيضاً: مسشتفيات حكومية تٌغلق أبوابها في وجه المرضى: لا علاج عندنا!

وبعيد الافتتاح، جال الحضور على الاقسام التي شملت عدداً من الاقسام كالاشعة، والعيون، والأمراض النسائية، والطفل، والأسنان والفحوصات لكافة الاختصاصات.

واللافت هو تجهيز المركز بأحدث الماكينات والمعدات والتقنيات الطبية مع تأمين فريق عمل متخصص، وأطباء من ذوي الكفاءات العلمية البارزة.

ويتميز المركز بوجوده في منطقة على تماس مع الأحياء الشعبية في كل من بئر حسن والأوزاعي والجناح حيث تفتقد هذه الأحياء لمراكز طبية حديثة وبأسعار مدروسة جداً.

وفي شهادة من احد الفعاليات الصحية الرسمية الذي فضل عدم ذكر اسمه، قال إن “المركز يضاهي في تجهيزاته ومكننته أفضل المراكز في الضاحية وبيروت”.

علماً أن المركز يحمل شعاراً هو “علاجك عنا… بناسب إمكانياتك”.

فهل ستثبت الأيام القادمة صدق هذا الشعار لصالح الفقراء والمستضعفين الذين يتكاثرون يوماً بعد يوم؟

آخر تحديث: 18 أبريل، 2019 11:06 ص

مقالات تهمك >>