هذا ما يحدث لجسمك وعقلك اذا كان نومك قليلاً!

الإنسان البالغ يحتاج الى 8 ساعات نوم على الأقل، ولكن ماذا يحدث اذا تعوّدت ان تنام ساعات أقل، فهل تبقى الجسم متمتعاً بنفس القدرات أم تتراجع قواك الجسمية والعقلية؟

كلنا نعلم بأن قلّة النوم تمنع دماغك من القدرة على تكوين ذكريات جديدة، فبدون النوم الذكرى في صندوق الوارد للدماغ تُغلق ولا يمكّنك من تحويل تجارب جديدة الى ذكرى، لذا فإن تلك المعلومات الواردة تطرد وينتهي بك الشعور بفقدان الذاكرة ولا يمكنك صنع ذكريات جديدة.

كما أن قلة النوم تؤدي الى الزيادة في تطوير نسبة البروتين السام الذي يسمى «بيتا امالويد» والذي هو مترابط مع مرض «ألزهايمر»، فخلال النوم العميق ليلاً شبكة الصرف الصحي داخل الدماغ يدفعها بشكل سريع عندها تبدأ بجرف البروتين السام، لذلك فإن عدم الحصول على كفايتك من النوم كل ليلة سيؤدي الى زيادة هذا البروتين السام وكلما زاد، زادت خطورة الإصابة بالجنون في اواخر العمر.

هناك 3 تأثيرات يسببها نقص النوم على الجسد وهي في:

1- الجهاز التناسلي

نعرف بأن الرجال الذين ينامون حوالي 5 الى 6 ساعات في الليلة لديهم مستوى من «التوستسترون» لشخص أكبر منهم بـ10 سنوات، فقلة النوم تكبرك تقريباً عقد من الجانب الرجولي والعافية.

2- جهاز المناعة

فبعد ليلة واحدة من النوم 4 الى 5 ساعات، هنالك إحتمال 70% من الهبوط في الخلايا المناعية المهمة لمقاومة السرطان وتسمى بـ«خلايا القتل الطبيعية»، فالنوم القليل يؤدي الى زيادة خطر الإصابة بأشكال عديدة من أمراض السرطان منها سرطان الأمعاء والبروستات والثدي، فمثلاً إن عملك خلال مناوبة ليلية يومياً كمسبب محتمل للسرطان.

3- القلب والأوعية الدموية

خلال النوم العميق ليلاً تتلقى أهم أنواع أدوية ضغط الدم تأثيراً وينزل معدّل نبضات قلبك وينخفض ضغط الدم، فإذا لم تأخذ كفايتك من النوم فإنك لا تقوم بإعادة التشغيل لنظام القلب والأوعية الدموية لديك، لذا فيرتفع ضغط الدم اذا نمت دون 6 ساعات، مما يزيد في نسبة إصابتك بأزمة قلبية مميتة أو بأزمة دماغية في حياتك.

هنالك تجربة عالمية أجريت على 1.6 مليون شخص مرتين في السنة وسميت بالتوقيت الصيفي، وتبيّن أنه في فصل الربيع عندما يضيّع عدد من الناس حوالي ساعة من النوم، نرى بأنه يلحق زيادة نسبة 24% في الأزمات القلبية في اليوم الذي يليه.

إن معدل إعادة الدورة للبشر وعدد الساعات التي يبقى فيها بدون نوم وقبل أن نرى أي إنحدار في وظائف الدماغ هي 16 ساعة متواصلة من السّهر، بعدها تبدأ إنتكاسة دماغية وفيسيولوجية في الجسد وقدرتك العقلية تتدهور وتكون ضعيفة مثل الشخص الثمل خلف مقود السيارة.

لذا نحتاج 8 ساعات من النوم يومياً لإصلاح الضرر جرّاء السهر، لأن السهر هو بمثابة خلل دماغي طفيف.

اقرأ أيضاً: أخطاء يجب تجنّبها عند الاستيقاظ من النوم

آخر تحديث: 15 أبريل، 2019 8:50 ص

مقالات تهمك >>