ماكرون: جزء منا احترق

توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى موقع كاتدرائية نوتردام، بعدما قرر إرجاء الخطاب الذي كان سيلقيه مساء الاثنين، بسبب “الحريق الرهيب الذي دمر نوتردام دو باري”، بحسب الرئاسة الفرنسية.

ولم تحدد الرئاسة متى سيلقي ماكرون خطابه، بينما تبث جميع أجهزة التلفزيون وشبكات التواصل الاجتماعي صورا للكاتدرائية، وهي رمز لباريس، تلتهمها النيران.

(بالفيديو) صدمة في فرنسا والعالم: حريق يدمّر كاتدرائية «نوتردام»

وأكد ماكرون أنه يشاطر “الأمة بكاملها آلامها” بسبب حريق كاتدرائية نوتردام، مبديا “تضامنه مع جميع الكاثوليك وجميع الفرنسيين”.

وكتب ماكرون على “تويتر”: “نوتردام دو باري تحترق. أمة بكاملها تتألم. تضامن مع جميع الكاثوليك وجميع الفرنسيين. على غرار جميع مواطنيّ، أنا حزين هذا المساء لرؤية جزء منا يحترق”.

آخر تحديث: 15 أبريل، 2019 10:40 م

مقالات تهمك >>