علي: الجنوب قدم صوراً للمجد اعادت الثقة بإمكان انتزاع النصر مهما كانت الصعوبات

أقام “حزب البعث العربي الاشتراكي” حفل عشائه السنوي لمناسبة الذكرى الثانية والسبعين على تأسيسه برعاية السفير السوري علي عبد الكريم علي وحضوره في منتجع “خيزران” السياحي.

شارك في العشاء النائبان علي عسيران وقاسم هاشم، الأمين العام لعلماء المقاومة في العالم الشيخ ماهر حمود، رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر، مسؤول الجنوب في حركة “أمل” الدكتور نضال حطيط وممثلون عن كل الاحزاب الوطنية ورؤساء مجالس بلدية وفاعليات من كل اطياف المجتمع.

استهل الحفل بالنشيد الوطني ونشيد الحزب، ثم ألقى السفير علي كلمة بإسم الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد قائلا: “نحن على ارض الجنوب اللبناني هذه الارض التي قدمت صورا للكرامة والمجد اعادت الثقة للاجيال بامكانية انتزاع النصر مهما كانت الصعوبات والتكاليف ومنما تكالبت علينا القوى العالمية لتزوير الحقائق فمن هنا قدموا البعثيون والقوميون والشيوعيون والناصريون واخيرا، يقدم المقاومون الاسلاميون في حزب الله دروسا كبيرة يجب ان بستفيد منها الجميع على ارض الجنوب العظيم وبخاصة ان اسرائيل ما زالت تتربص بنا شرا وهي لا تميز بين حزب وآخر ولا بين مسلم ومسيحي ولا بين لبناني واي عربي. هذا العدو يرانا خطرا يريد ان يضعفنا ليفترس كل منا على حدة”.

اقرأ أيضاً: ابراهيم كنعان من أميركا: لا عقوبات تستهدف مسؤولين لبنانيين

وتابع: “قوموا هنئوا بعضكم البعض على الانتصارات وعلى ان سوريا على بوابة صناعة النصر وكل ذلك بفضل صمود الجيش العربي السوري والشعب السوري والقائد الصلب الدكتور بشار الاسد ولا سيما مع حلفائنا وحزبنا العريق الذي يمثل عمق الحضارة العربية وهو يضم الشركس والارمن والكورد وكل والمكونات التي تحظى بها هذه المنطقة. مسؤليتنا ان نكون معا ونقرأ بعمق الخطر الذي يتهددنا وان نقرأ مكامن القوة فينا، وهي كثيرة ونحن نحيي سيد المقاومة ونحيي دولة الرئيس نبيه بري على المواقف التي اطلقها من على منابر العالم وبخاصة البرلمان العالمي بالامس، وأكد على الوحدة والمقاومة كما ونحيي فخامة رئيس الجمهورية ايضا على مواقفه الحكيمة”.

آخر تحديث: 12 أبريل، 2019 3:19 م

مقالات تهمك >>