أصالة في بيروت رغم أنف الممانعين

عامان والمطربة السورية أصالة غائبة عن لبنان، بعد توقيفها في مطار رفيق الحريري الدولي وادعاء أمن المطار حيازتها على كمية من الكوكايين في حقيبتها. غادرت أصالة ليلتها في حالة من التوتر الشديد وتناولت وسائل إعلام الممانعة الخبر كمادة دسمة لصفع أصالة وتاريخها الفني نظراً لمواقفها المعادية للنظام السوري.

فجاء الزلزال على الوسائل نفسها، بعد نشر مصمم الأزياء نيكولا جبران قبل يومين صورة تجعه بأصالة مع تعليق “نورت بيروت”، لتحدث العاصفة في كيفية دخول أصالة المطار؟!

صحف محلية تناقلت فيما بينها الخبر مدعية صدور قرار أمني يوجب أصالة الخضوع لفحص طبي حين تزور بيروت مرة جديدة، بينما جاء الهجوم الأشد حدة من نضال الأحمدية في موقع “الجرس” فاتهمت نضال أصالة بأنها صاحبة مواقف سياسية هشة، موضحة بحسب زعمها أن من ألقى القبض على أصالة قبل عامين كانوا يتبعون لجماعة 14 آذار، وأن الاتصالات التي أجرتها أصالة لتغادر المطار كانت مع الطرف الممانع وبتدخل من أسماء بارزة محسوبة على جماعة 8 آذار، أي أن أصالة بحسب رواية نضال لم تكن لتنجو

من الحادثة لولا مساعدة من يقفون إلى جانب النظام السوري الذي تعاديه أصالة.

اقرأ أيضاً: اعتقال أصالة: إدمان كوكايين أم استهداف معارضين سوريين؟

وكانت أصالة قد استمالت اللبنانيين خلال الأشهر الماضية بنشر فيديو سابق لها من برنامج “ستار أكاديمي” تغني فيه “بحبك يا لبنان” قبل أن تنشر صورة للرئيس الراحل رفيق الحريري في ذكرى استشهاده وتذكر بمناقبه.

فهل دخلت أصالة لبنان بعدما أظهرت الندم؟ خاصة أن دخولها كان لتصوير حلقة من برنامج نيشان الجديد “توأم روحي” لصالح قناة BEIN القطرية والتي تستثمر التصوير داخل الاستديوهات اللبنانية في ظل انكفاء القنوات السعودية والخليجية عن تصوير البرامج الضخمة داخل لبنان.

آخر تحديث: 21 مارس، 2019 3:49 م

مقالات تهمك >>