تفاصيل جديدة عن عملية اعتقال رجل بشار الأسد ومعاونيه في الكويت

حصل موقع جنوبية على معلومات جديدة تتعلق باعتقال مازن الترزي رجل بشار الاسد في الكويت ومعاونيه الوافدين من جنسيات سورية وفلسطينية ومصرية، وذلك بشبهة تبييض أموال لمصلحة النظامين الإيراني والسوري.

فقد ذكرت مصادر متابعة ان نحو 50 عنصراً من جهاز امن الدولة الكويتي دخل مبنى مجلة “الهدف” التي يملكها مازن الترزي، في الواحدة والنصف من ظهر امس الاثنين بعدما تأكدوا ان الترزي الكثير التنقل بين الكويت وسورية موجود داخله.

ثم تم وضع جميع الموظفين في غرفتين مع مصادرة اجهزتهم الخليوية وبطاقاتهم الوظيفية وعمل مختصون على تفكيك كل اجهزة الكمبيوتر والكاميرات.

وفِي السادسة والنصف مساء حضرت قوة قوامها 80 عنصراً من أمن الدولة الكويتي وطوقت الشارع المحيط بمجلة الهدف وأخرجت منه الترزي مكبل اليدين وأربعة أشخاص لا لبنانيين بينهم هم سائقه (ع.ط) سوري وسكرتيرته (ن.ك) فلسطينية والمسؤول عن إدارة الانتاج في المجلة (ا. ا. ر) فلسطيني ومسؤول الكمبيوتر ديزاين (ط.ي) مصري.

يذكر ان الترزي حاصل على جنسية كندية ومقيم في الكويت منذ فترة طويلة وكان عامل مطبعة، ثم مديرا لمطابع في عدة صحف، ثم عمل مع رجل الأعمال السوري بشار كيوان في جريدة الوسيط، ثم تركه بعد خصام ثم عمل موظفا عند صاحب جريدة السياسة احمد الجار الله، وتمكن عبر استلام إدارة الإعلان في مجلة الهدف التابعة للجار الله من ان يصبح شريكه، لينتقل بعد فترة قليلة الى عالم رجال الأعمال فيؤسس مشاريع ضخمة في سورية وآخرها شركة طيران ويقال انه ادار عمليات تبييض أموال لمصلحة النظامين الإيراني والسوري الامر الذي دفع الاتخاد الاوروبي الى وضعه قبل أسابيع على لائحة الارهاب .

اقرا ايضا: رجل بشار الأسد في الكويت في قبضة الأمن…وهذا ما اتهم به

ومعروف ان الترزي كان نصب على شيخ لبناني من البقاع من آل المصري وأخذ منه مليوني دولار لضمان ادخاله في الحياة النيابية والحكومية ثم تبخر مع المال الامر الذي نتجت عنه صراعات أدت الى إصابة شقيق زوجة الترزي اللبناني بطلقات نارية. ثم قيل لاحقا ان أحزابا فاعلة في المنطقة حلت الخلاف.

آخر تحديث: 19 مارس، 2019 5:57 م

مقالات تهمك >>