الترزي ينهار في التحقيقات مع مباحث الكويت ويعرض التعاون وإعطاء معلومات مقابل ترحيله

علم موقع "جنوبية" ان التحقيقات مع رجل الاعمال السوري رجل بشار الاسد في الكويت مازن الترزي تواصلت وامتدت حتى فجر امس. وانها ستستمر حتى الخميس المقبل ربما.

وأفادت مصادر قريبة من التحقيقات التي قادها افراد من جهاز المباحث العامة أن الترزي أنكر في البداية أي نشاط غير مشبوه يتعلق بتبييض الأموال. ثم عندما ووجه بمستندات ومعلومات تم استقصاؤها من الاجهزة الالكترونية ورصد حركة الاتصالات أقر ببعض النشاطات بالشراكة مع متنفذين سوريين قريبين من النظام معتبراً أنها لا تتعارض مع القانون السوري.

اقرأ أيضاً: تفاصيل جديدة عن عملية اعتقال رجل بشار الأسد ومعاونيه في الكويت

واوضحت المصادر لـ”جنوبية” ان الترزي انهار بعد ساعات من التحقيق وقال انه يريد محام أو أي مسؤول من سفارة سورية في الكويت، ثم أبدى استعداداً للتعاون مع رجال المباحث في الكويت عن قضايا يمكن أن يكون لأطراف كويتية أو عربية صلة بها، مؤكداً أنه متقبل لفكرة التعاون في منح معلومات مقابل إطلاقه وحتى ترحيله عن الكويت.

على صعيد متصل حاول رئيس تحرير صحيفة السياسة التنصل من الشراكة مع مازن الترزي في مجلة الهدف وقال مقربون منه أنه فض الشراكة منذ 16 شهراً وان الترزي منذ ذلك التاريخ هو موظف عنده وليس شريكا. وقام الجارالله بسلسلة تحركات واجرى الكثير من الاتصالات مع المعنيين لابعاد نفسه عن اي معلومة قد يدلي بها الترزي في التحقيقات يمكن ان تؤثر على سمعته.

آخر تحديث: 20 مارس، 2019 6:24 م

مقالات تهمك >>