لا معنى لتهديد باسيل بلا حزب الله

تهديدات باسيل بفرط عقد الحكومة لا يستطيع تنفيذها الا اذا توافق مع حزب الله على ذلك فال 11 وزير بينهم ودائع لحزب الله عددهم 3. اذن يجب التعامل مع هذا التهديد على انه صادر من حزب الله وذلك لمتابعة انخراط الحريري في ادارة عملية تدجين الاطراف السياسية التي تواجه الممانعة. سيتم مواجهة جنبلاط والحريري بالتعيينات وعزل القوات، سيتم متابعة الضغط للتطبيع مع النظام السوري، من خلال ملف النازحين، والمساهمة باعادة تاهيل النظام السوري عربيا، وهذه المواجهة هي رد على تضامن الحريري مع السنيورة وعلى مصالحته الجنرال ريفي. المطلوب من الحريري التخلص من متشدديه لا احتضانهم، وسيتم متابعة اكتشاف ملفات الفساد الى آخر مسؤول سني في الادارة.
أما عن عودة النازحين الى بيوتهم فمن المهم قول الحقيقة والكف عن اكاذيب مكشوفة، النازحون لم يهجروا بفعل كارثة طبيعية بل بفعل تطهير مذهبي، والذي احدث التغيير الديموغرافي لن يقبل بعودتهم الى بيوتهم، التي حرق مستندات ملكيتها واصدر القانون رقم 10 لمصادرتها واصر على تبادل سكاني لحصر اسكان معارضيه في قمقم إدلب.

آخر تحديث: 19 مارس، 2019 2:19 م

مقالات تهمك >>