وقال إبراهيم عبد الحليم، إمام مسجد لينوود، أحد المسجدين اللذين استهدفهما الإرهابي برينتون تارانت (28 عاما) الجمعة،إن هذا الاعتداء لن يغير من الحب الذي يكنه المؤمنون لنيوزيلندا.

اقرا ايضا: «فيينا» و«بلاط الشهداء»: التاريخ يحضر في مجزرة نيوزلندا