قنصل لبنان في نيجيريا يتابع قضية مقتل «السارجي»

أوضح قنصل لبنان الفخري في نيجيريا خليل مسلماني، أنه “يقوم بالإتصالات مع المسؤولين النيجيريين والأجهزة الأمنية المختصة في ولاية كانو من أجل الإطلاع على التحقيقات الجارية في قضية مقتل الشاب المغترب أحمد السارجي من بلدة حارة صيدا”.

وطلب مسلماني من السلطات الأمنية “بذل أقصى الجهود لمعرفة الفاعلين واتخاذ الإجراءات اللازمة لطمأنة اللبنانيين المقيمين في ولاية كانو وولايات الشمال”.

وأكد “انه حتى الان لم تعرف هوية الجهة الفاعلة”، مشيرا الى “انها لم تطلب أي فدية”.

وأبدى المسؤولون النجيريون أسفهم لهذا الحادث الأليم الذي وقع مع أحد أفراد الجالية اللبنانية ووعدوا باتخاذ التدابير الضرورية للحفاظ على أمن اللبنانيين وجميع المواطنين.

وكان السارجي الذي يعمل في الغابات في منطقة “كانو” في نيجيريا اختطف قبل أربعة ايام من قبل مسلحين تردد أنهم يشكلون عصابة للابتزاز والخطف لتحصيل المال عن طريق طلب الفدية للافراج عن اي مخطوف تصل اليه أياديهم.

وعلم أن المسؤولين في الشركة التي يعمل فيها السارجي كانوا بإنتظار أن تتصل بهم العصابة لتلقي طلباتها وقيمة الفدية التي يطلبونها للافراج عنه، إلاّ أن المفاجأة كانت بالعثور عليه  مقتولا ومضرجاً بدمائه.

اشارة الى ان جثمان السارجي يصل فجر غد السبت الى مطار بيروت.

(المركزية)

آخر تحديث: 15 مارس، 2019 3:18 م

مقالات تهمك >>