جلسة حول اللامركزية الإدارية في بلدة الروضة – الضنية

غصّت قاعة الجمعية الثقافية في بلدة الروضة قضاء الضنية باهالي البلدة الذين شاركوا في الندوة التي نظمتها حملة الإدارة بمحلها التي تضم عددا من الجمعيات الناشطة في مشروع “وضع اللامركزية الإدارية على جدول الأعمال” وذلك بعد ظهر الثلثاء 26 شباط 2019.

اقرأ أيضاً: برنامج «رغبة وإرادة» يدخل ضمن مشروع بسمة الدولية للحق في التعليم

بعد الترحيب بالحضور، تحدث الدكتور أندريه سليمان مدير مركز التقرير الديمقراطي الدولي في لبنان الذي أكد على أهمية مشاركة المواطنين في العمل البلدي الذي يجب أن يهتم باحتياجات البلديات وتنميتها .بعده تحدثت مديرة مركز الشراكة للتنمية والديمقراطية الدكتورة لينا علم الدين فعرفت بالبلدية ووصفتها بالادارة المحلية المستقلة التي تتمتع بالاستقلال المالي والإداري .وأدارت نقاش بين المشاركين حول الدور التنموي المحلي للبلديات من خلال الاهتمام بالمدارس والشوارع والمراكز الصحية وبناء المشاريع التنموية المختلفة. ثم عرضت علم الدين لحقوق المواطن بالاطلاع على قرارات المجلس البلدي بموجب القانون البلدي وقانون الحق بالوصول إلى المعلومات .وتابعت بشرح أهمية اللامركزية الإدارية كآلية للعمل في تنمية النطاق الجغرافي الذي يتضمن مصالح مشتركة للمواطنين. كذلك تعني تنازل السلطة المركزية عن بعض صلاحياتها وخصوصا في مجال التنمية وتحسين الخدمات العامة للناس. وناقشت علم الدين الحضور حول المعايير الواجب اعتمادها في اللامركزية وخصوصا مشاركة المواطن في مساءلة السلطة المحلي ومحاسبتها.وعرضت لمشاريع القوانين المتعلقة باللامركزية الإدارية منذ عام 1995 وحتى الآن.

********

آخر تحديث: 4 مارس، 2019 5:52 م

مقالات تهمك >>