وزيرة الداخلية تتابع قرار إزالة الأكشاك والبسطات: الإنسانية أولاً والبدائل يحضّر لها!

بعد قرار إزالة البسطات والأكشاك.. ماذا طلبت الحسن؟

علم موقع “جنوبية” من عدد من المحافظين ورؤساء البلديات ان الوزيرة ريا الحسن كانت عممت توجيها شفهيا للمحافظين والبلديات يقضي بضرورة التعاطي مع ملف الأكشاك والعربات من منطلق انساني أولا، مع مراعاة القانون.
واكد كل من تواصلنا معهم من مسؤولين ان الحسن طابت إعطاء مهلة اشهر لتطبيق القرار مع العمل على ايجاد مساحات مناسبة ومرخصة لأصحاب الأكشاك والعربات.
وقالت مصادر وزارة الداخلية ان الهدف الأساسي من القرار هو منع عمليات بيع الخمور والممنوعات التي يتم ترويجها في بعض الأكشاك، التي تحولت الى مراكز لمروجي الممنوعات والاتجار بالبشر. اضافة الى الأضرار الكثيرة على سلامة المرور.
لكن المصادر شددت على ان الوزيرة الحسن حرصت على الا يمس القرار بالكادحين من ذوي الدخل المحدود، لذلك شددت الوزيرة على إعطاء مهلة كافي، كما طلبت من المحافظين ورؤساء البلديات ايجاد مساحات لتنظيم هذه المهنة وتقنينها، من دون تحميل اصحاب الأكشاك والعربات الذين يعملون بكد وضمن القوانين أية كلفة او رسوم ترهق كاهلهم.

 

إقرأ أيضاً: هل اتخذت وزارة الداخلية قراراً بسحب مواكب النواب والوزراء؟

آخر تحديث: 19 فبراير، 2019 12:30 ص

مقالات تهمك >>