مظلومية موقوف في رومية.. أودعوه في السجن 3 سنوات فوق مدّة العقوبة!

كتب المحامي محمد صبلوح عبر حسابه الخاص على موقع "فيسبوك":

موقوف يضرب عن الطعام في سجن رومية بسبب بقائه في السجن ثلاث سنوات اضافية على المدة العقوبة المحددة له قانونا

م .ع موقوف في سجن رومية تم الادعاء عليه بجرم واحد مرتين الاولى تمت محاكمته امام المحكمة العسكرية في ملف هو الوحيد المدعى عليه به وصدر بحقه حكما من المحكمة العسكرية برئاسة العميد خليل ابراهيم بالسجن سنة ونصف وامضى الموقوف كامل العقوبة … ليتفاجأ بعدها بوجود ملف آخر لدى المحكمة العسكرية برئاسة العميد حسين عبد الله مع مجموعة من المدعى عليهم بذات القضية المحكوم بها سواء لناحية وحدة الخصومة ووحدة الوقائع (المادة ١٨٢ من قانون العقوبات :لايجرم المرء بالجرم الواحد مرتين) … لكن للاسف نحن في لبنان؟؟؟!!!
تقدمنا بدفع شكلي وطلبنا منع المحاكمة عن الموقوف لسبق الادعاء ولقوة القضية المقضية لكن المحكمة العسكرية ضمت الدفع للاساس وهذا يعني انها تريد البت به بعد انتهاء المحاكمة وبقي الموقوف بعد انتهاء مدة عقوبته في السجن ثلاث سنوات وجميع طلبات اخلاء السبيل ترفض؟؟؟!!!

اعلى الموقوف صرخته امام المحكمة العسكرية باكيا قائلا هل وجد القانون لظلم الناس ام لنشر العدالة بينهم؟؟؟
وبعد مرور السنوات الثلاث على انتهاء عقوبته حنت عليه المحكمة واصدرت قرارا بإخلاء سبيله لكن كعادتها النيابة العامة العسكرية ميزت القرار ورفضته محكمة التمييز العسكرية وهذا الامر تكرر ثلاث مرات …

طبعا جلسات هذه الدعوى تتكرر بسبب اجراءات روتينية علما انها ممكن ان تبقى مدى الحياة …
الموقوف م.ع اعلن منذ عشرة ايام اضرابه عن الطعام حتى الموت بسبب الظلم اللاحق به وجلسته امام المحكمة العسكرية يوم الثلاثاء في ١٢/٢/٢٠١٩ …
فهل نستطيع اصلاح السجناء في ظل هذه الممارسات الغير مسؤولة التي نواجهها في بلدنا؟؟؟؟
هل سيخرج هذا الموقوف وامثاله كثر من السجن محبين لوطن العدالة؟؟؟
من يصحح مسار العدالة؟؟؟

 

إقرأ أيضاً: محامي الموقوفين الإسلاميين: لا أحد يحاسب مجرمي سجن رومية!

 

آخر تحديث: 10 فبراير، 2019 10:34 ص

مقالات تهمك >>