مسيحي عراقي يطرد من نادي الحكمة بسبب شعائره الحسينية!

شعارات دينية شيعية، ونغمة لطميات على هاتفه الخلوي، كانت كفيلة بطرده من ناد رياضي عريق في لبنان، ولم تشفع له لا مسيحيته، ولا جنسيته العربية.

لبنان وطن اعتاد ابناؤه على التعايش واحترام الآخر، وطن يجتمع من خلاله الكنائس والجوامع دون اية تفرقة للمذاهب والطوائف، المسيحي يدخل الجامع والمسلم يشارك اخاه المسيحي بقداسه، هذا ما يعرف عن لبنان منذ عقود وليس منذ سنوات ، الا ان المقطع الذي نشر عبر صفحة “وينية الدولة” عكس صورة لا تشبه لبنان ولا تعامل الشعب لبناني مع بعضه،
وفي التفاصيل فان المواطن العراقي بسام الناصري قد تم طرده من نادي “الحكمة جديدة” بسبب كلمة يا عباس ويا حسين ونغمة هاتفه التي اختارها لتكون لطمية حسينية.

إقرأ أيضاً: حضانة الطفل لدى الطائفة الشيعية …بين السياسة و«النكايات»!
وفي هذا السياق تواصل موقع جنوبية مع المواطن العراقي بسام الناصري الذي اكد انه “قد تم طرده من نادي “الحكمة الجديدة ” بسبب قوله كلمة يا عباس ويا حسين بصوت مرتفع.”
واشار الى ان “صاحب النادي قد طلب منه مغادرة النادي لانه يقوم بإزعاج الآخرين.”
ولفت انه ” بالرغم من قوله يا عباس ويا حسين الا انه ليس مسلما انما هو مسيحي، وتحديداً اشوري ولكنه يحب سماع اللطميات”.
واعتبر الناصري ان ” سماع اللطميات وقول يا عباس ام يا علي هي حرية شخصية ويجب احترامها”.

إقرأ أيضاً: الطائفة الأحمدية تحجز مكاناً لها على أثير المنار!
ومن جهة ثانية قال مصدر من النادي لموقع جنوبية ان ” بسام يقوم باستفزاز الموجودين من خلال سماع اللطميات بصوت عال”.
مشيراً الى انه” يوجد عدد كبير من المسلمين في هذا النادي وانه لم يجر اي اشكال”.
هذا وحاولت جنوبية التواصل مع مدير النادي الحكمة لاستضاح منه ما حصل الا انه رفض التحدث في الموضوع.

 

آخر تحديث: 11 فبراير، 2019 4:36 م

مقالات تهمك >>