دانييلا رحمة… بين التكريم الأول وولادة النجومية

وسط تكتم عن التفاصيل، انطلقت صباح أمس الخميس عمليات تصوير مسلسل جديد للمخرج رامي حنا لصالح شركة إيغل فيلمز. وعلى الرغم من شيوع أنباء عن نية تصوير جزء ثاني لمسلسل "تانغو" بناءً على طلب شبكة Netflix. إلا أن الكاميرا انطلقت عن نص لشقيقة ريم الكاتبة السورية الكبيرة ريم حنا، وسط احتمال أن تكون القصة المروية هي بالفعل بناء على أحداث حقيقية كما تداولت مواقع إلكترونية سابقاً.

الملفت للنظر أن الاختيار وقع للمرة الثانية على ملكة جمال لبنان السابقة دانييلا رحمة للعب دور البطولة بعدما تواجدت في مسلسل “تانغو” الموسم الفائت إلى جوار النجم السوري باسل خياط. ورغم أن الترشيحات كانت موجهة نحو عارضة الأزياء جيسيكا قهواتي لكنّ دانييلا حسمت الجدل بإعلان تعاونها مع المنتج جمال سنّان للموسم الثاني على التوالي.

المشهد يذكرنا بمحاولة شركة الصباح استقطاب الممثل السوري عابد فهد ومن بعده ابن بلده تيم حسن لأدوار رئيسية تشارك فيها ملكة جمال لبنان السابقة ندين نسيب نجيم في البطولة، وبعد ثلاثة مواسم جمعت تيم بنادين وموسمين جمعاها مع عابد، بدت نادين بموقع المتحكمة في تقريب أو إقصاء أي ممثل تريد التعامل معه بعد أن كان الوضع معاكساً قبل سنوات. إذاً هو استثمار في نجاح ثنائية “تانغو” عبر مسلسل جديد دون النظر إلى حالة التكرار التي قد تتعزز لدى المشاهد أو عدم القدرة على الاستمثار في إمكانيات دانييلا أكثر مما قدمت “تانغو”.

اقرأ أيضاً: الليث حجو: كيف يصنع مسافة أمانه الخاصة؟!

سؤال لا يجد من يجاوب عليه طالما آلية التفكير مرهونة بعقلية الإنتاج التي تجد في الوجه الجميل استثماراً ناجعاً، ولو جاء ذلك على حساب نص لكاتبة قدمت للدراما السورية مجموعة من أهم النصوص الدرامية وتمكن شقيقها من إخراج الدراما السورية إلى نمط روائي سينمائي حالم مشبع بالأمل تارة كما في “زهرة النرجس” وبالألم تارة أخرى كما في “غداً نلتقي”.

جدل قد ينهيه تكريم دانييلا مؤخراً في دبي كأفضل ممثلة عن مسلسل “تانغو” حيث تلقت دعوة من صحيفة (البيان) الكويتية العريقة، لحضور حفلها الـ43، والذي أقيم في الكويت، بحضور عدد كبير من أهم نجوم الوطن العربي، حيث تم تسليمها أول تكريم عن دورها في مسلسل (تانغو)، كأفضل ممثلة، إلى جانب تكريم عدد كبير من نجوم الدراما المصرية والخليجية أمثال: ليلى علوي، مصطفى شعبان، سعاد العبدالله، داوود حسين، طارق العلي، هيا الشعيبي، النجم اللبناني وليد توفيق وغيرهم من الشخصيات.

اقرأ أيضاً: مقعد البطولة النسائية محجوز: لا للنجمات السوريات!

على المسرح إثر تكريمها الأول قالت دانييلا أن حلمها التمثيل منذ الصغر، لكنها لم تتخيل يوماً أن تمثل بالعربية كونها نشأت ودرست في استراليا. فهل تخطت دانييلا حاجز التجربة الأولى وباتت اسماً يراهن عليه لكسب الجمهور منافسة ممثلات لهنّ في الفن رصيد كبير من السنوات؟!

آخر تحديث: 8 فبراير، 2019 4:28 م

مقالات تهمك >>