سجال الحريري – جنبلاط: برّي على خط التهدئة

باشَر رئيس مجلس النواب نبيه بري وساطة لرأب الصدع بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، فأوفد مساء أمس النائبين أنور الخليل وياسين جابر الى جنبلاط، فيما غادر الوزير وائل ابو فاعور في مهمة عاجلة الى الرياض تمتدّ لساعات عدة، على ان يعود منها فجر اليوم الأربعاء ليزور والوزير اكرم شهيّب قصر بعبدا.

وفيما اعترفت اوساط السراي الحكومي بوساطة بري، قالت انها لم ترصد اي زيارة لمسؤول في حركة “أمل” الى السراي. وتحدثت مصادر مطلعة لـ”الجمهورية” عن رسالة نقلها الوزير علي حسن خليل من بري الى الحريري، على هامش اجتماع لجنة البيان الوزاري.

وقالت مصادر تواكب الوساطة انّ ما حققته بداية يكمن في وقف الحملات الإعلامية بين الطرفين، على ان يتعمّق البحث في تفاصيل أخرى. لافتة الى انّ الخلاف لن يُحلّ في انتظار ما ستؤول اليه الإجراءات المتخذة في حق الضبّاط في قوى الأمن الداخلي الذين وضعوا في تصرّف المدير العام، تمهيداً للدخول في مرحلة التحقيقات معهم، ومن بينهم العقيد وائل ملاعب”.

 

إقرأ أيضاً: الخلافات باقية داخل مجلس الوزراء والحريري لتطويق السجالات

آخر تحديث: 6 فبراير، 2019 8:23 ص

مقالات تهمك >>