إلى الحاج حسن: من هي القوى القابضة على السلطة في البقاع؟!

رئيس لائحة الثنائية الشيعية في البقاع الدكتور حسين الحاج حسن عاد اليوم الى معزوفة “غياب الدولة” في اطار حديثه عن تلوث الليطاني!!!
وتجدر الاشارة الى أن هذه العبارة أصبحت ملازمة لخطابات الوزير فيما يخص ملفات الفساد والحرمان المزمن في منطقة البقاع التي يسيطر عليها فريقه السياسي.

هذا وكان الوزير قد صرح من قلعة بعلبك خلال حملة الحزب في الانتخابات الاخيرة ان الدولة تتحمل مسؤولية التقصير والحرمان في بعلبك الهرمل وأن القابضين على السلطة لا يسمحون بانماء البقاع !!
لذا نسأل سعادته: من هي الدولة بالله عليك؟!
عطلتم موقع الرئاسة اكثر من سنتين لأجل فرض حليفكم ميشال عون رئيسا للجمهورية، وعطلتم تشكيل الحكومة العتيدة أشهرا بحجة تمثيل سنة المعارضة، ورئيس المجلس النيابي أهم حلفائكم، والقوى الامنية تبغي رضاكم، والقضاء يسبح بحمدكم، والمطار والمرفأ تحت امرتكم، والحدود مفتوحة لكم، والمالية والدفاع بيد حلفائكم، والداخلية مع من يخافونكم، والخارجية بيد جبرانكم.
فماذا بقي من الدولة يا سعادتك؟!
ومن هي القوى القابضة على السلطة؟!
يا سعادة الدكتور حدث العاقل بما لا يليق له فإن لاق له فليس بعاقل، وأعقل الناس اهل البقاع!!

آخر تحديث: 31 يناير، 2019 10:13 م

مقالات تهمك >>