من هو «خوان غوايدو» الذي أعلن نفسه رئيسا لفنزويلا؟

تحول رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو الذي أعلن نفسه الأربعاء "رئيسا بالوكالة" من شخصية مجهولة قبل بضعة أسابيع إلى رمز للتحرك المناهض للرئيس نيكولاس مادورو. وكان غوايدو مهندسا سابقا قبل انتخابه نائبا عام 2015. فمن هو هذا الرجل الذي يتحدى مادورو؟

ولد خوان غوايدو في 28 يوليو 1983، مهندس وسياسي فنزويلي عضو في حزب الإرادة الشعبية ويرأس الجمعية الوطنية لفنزويلا منذ أول يناير 2019، ويعمل أيضا بوصفه نائبا اتحاديا يمثل ولاية فارغاس.

بدأ خوان غوايدو مسيرته السياسية عام 2007، وشارك مع الطلاب في مظاهرات ضد الرئيس هوغو شافيز. وبعد عامين، أسس حزب “الإرادة الشعبية” بقيادة المعارض ليوبولدو لوبيز.

اقرأ ايضا: مادورو.. تركة من الفساد والاعتقالات في فنزويلا

وتم سجن لوبيز بتهمة التحريض على العنف ووُضع تحت الإقامة الجبرية تاركا المكان لخوان غوايدو ليعود بعد ذلك المهندس السابق إلى ولاية فارغاس مسقط رأسه حيث تم انتخابه نائبا في البرلمان عام 2015. لطالما طالب السياسي الشاب بتشكيل حكومة انتقالية قبل إجراء انتخابات حرة ونزيهة قائلا إنه على استعداد لاستبدال مادورو كرئيس مؤقت إذا تمكن من الحصول على دعم الجيش.

وقد أعلن خوان غوايدو نفسه رئيسا بالوكالة للبلاد أمام عشرات آلاف المؤيدين الذين تجمعوا في كراكاس احتجاجا على الرئيس نيكولاس مادورو ليحظى على الفور باعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقادة دول أخرى في القارة الأمريكية.

آخر تحديث: 24 يناير، 2019 3:55 م

مقالات تهمك >>