مباراة نزيهة

رغم محاولات اغراق نتائج مباراة كتاب العدل بالإشاعات المغرضة،ورغم ان البعض قد يصدق هذه الإشاعات،لأن الفساد والمحسوبية يعمان البلد، إلا ان المدقق بنتائج المبارة لجهة رسوب العديد من أقرباء القضاة ومن اولاد رجال دين ونافذين ونجاح مرشحين ليس لهم من مصادر القوة الا كفاءتهم، ولجهة الشكل الشفاف الذي صدرت به (علامات جميع المتبارين الناجحين والراسبين) ولجهة أسماء القضاة الذين أشرفوا على المباراة.

(جمال الحجّار، وجون القزّي، وكلنار سماحة، وزينة بطرس، ورؤى حمدان، ومريام شمس الدين، وألين ناصيف، وجويل عيسى الخوري، وفيصل مكي، وجاد معلوف، وطارق طربيه، وغادة أبو علوان، وعبير صفا، ويحيى غبورة، ونازك الخطيب، وجورجيت أبي طايع، وكابي شاهين، ومارسيل باسيل، وطارق المجذوب).
لا يمكن الا ان نشيد بنزاهة المباراة ونقول ألف مبروك لجميع الفائزين وأن نتمنى ان تجري كافة المباريات على غرارها.

اقرأ أيضاً: لماذا انهارت الأخلاق؟

 

آخر تحديث: 24 يناير، 2019 9:47 ص

مقالات تهمك >>