بعبدا تنشط اتصالاتها من أجل عقد القمة و«دعوة ليبيا»

تجري اتصالات بعيدة من الأضواء في قصر بعبدا، من اجل ترتيب انعقاد القمة العربية الاقتصادية في بيروت في العشرين من الجاري، وذكرت مصادر سياسية لـ”جنوبية” الى أن الرئيس ميشال عون مصر على انعقادها في وقتها على رغم اعتراضات الرئيس نبيه بري لجهة مشاركة الوفد الليبي في القمة، ولفتت المصادر الى أن الرئيس أخذ بالاعتبار بيان المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى على هذا الصعيد، مشيرة الى انّ عدم دعوة لبيا أو دعوتها، هو شأن تقرره جامعة الدول العربية وليس لبنان، لافتة الى أنّ لبنان صاحب مصلحة في عقد القمة على أراضيه، ويمكن للرئيس بري وغيره أن يكون لهم موقفهم من دعوة ليبيا، وهذا حقهم، ولكن يبقى أن مصلحة لبنان تبقى في انعقاد القمة على أراضيه، ولو حضر الوفد الليبي الذي لا يمكن تحميله مسؤولية جريمة ارتكبها النظام السابق، بل يمكن مطالبته بكشف مصير الامام موسى الصدر، وهو ما تقوم به الدولة اللبنانية منذ سنوات، وشكلت هيئة رسمية لمتابعتها.

اقرأ أيضاً: المجلس الشيعي: لعدم دعوة ليبيا الى القمة الاقتصادية ونحذر من تجاهل ردات الفعل الشعبية

آخر تحديث: 11 يناير، 2019 3:58 م

مقالات تهمك >>