أشهر 10 نساء تمكن من إلإنجاب بعد سن الـ60

الأمومة عاطفة نبيلة ولدت مع الطبيعة ويعاني العديد من النساء من فقدانها بحياتهن، فيسعين الى اخر ما توصل اليه العلم من أجل تلبية رغبتهن بالانجاب.

إن شعور العاطفة والأمومة لن يتمكن أحد من تفسيره أو وصفه بشكل حقيقي، فالأم ليست مجرّد حضن دافئ نسعى إليه وحسب، إنما هي من حملّها الله تعالى أمانة الانجاب والتربية، وبالمقابل جعل الجنة تحت قدميها.

نتفاجئ أحياناً بالأشياء التي تفعلها المرأة والتضحيات التي يمكن أن تقدمها لتصبح أماً، ومن النساء اللواتي على الرغم من تعديهن سن الـ60 إلا أنهن ظللن مُصرات على أن يكنّ أمهات مهما بلغت الظروف حتى وإن كان ذلك خطراً على صحتهن.

إليكم 10 نساء تمكنّ من إنجاب أطفال بعد تجاوزهنّ سن الـ60

1- «أدريانا إيليسكو» – رومانيا

تمكنت السيدة الرومانية "أدريانا إيليسكو" من أن تحمل بثلاثة توائم وهي بعمر الـ66 عاماً لكن نجت طفلة واحدة فقط أثناء إنجابها وهي بصحة جيدة.

تمكنت السيدة الرومانية “أدريانا إيليسكو” من أن تحمل بثلاثة توائم وهي بعمر الـ66 عاماً لكن نجت طفلة واحدة فقط أثناء إنجابها وهي بصحة جيدة.

 

2- «أناتوليا فيرتاديلا» – إيطاليا

رغم منع الأوروبيين من القيام بعمليات زراعة المبيض، تمكنت الإيطالية "أناتوليا فيرتاديلا" البالغة من العمر 101 عاماً من زراعة مبيضٍ وإنجاب طفلٍ يدعى "فرانشيسكو" وهو بصحة جيدة، مع العلم أنه ليس الطفل الأول لها حيث أن أناتوليا لديها 16 ولدٍ غيره، لكنها إنقطعت عن الإنجاب لمدة 48 عاماً بعد أن أصيبت بسرطان المبيض الأمر الذي أجبرها على قيام بمثل هذه العملية لتحقيق رغبتها قبل وفاتها.

رغم منع الأوروبيين من القيام بعمليات زراعة المبيض، تمكنت الإيطالية “أناتوليا فيرتاديلا” البالغة من العمر 101 عاماً من زراعة مبيضٍ وإنجاب طفلٍ يدعى “فرانشيسكو” وهو بصحة جيدة، مع العلم أنه ليس الطفل الأول لها حيث أن أناتوليا لديها 16 ولدا غيره، لكنها إنقطعت عن الإنجاب لمدة 48 عاماً بعد أن أصيبت بسرطان المبيض فقامت بمثل هذه العملية لتحقيق رغبتها قبل وفاتها.

 

3- «أنيغريت راينغيك» – ألمانيا

نظراً لحب السيدة الألمانية "أنيغريت راينغيك" للأطفال والتي تبلغ من العمر 65 عاماً ولديها 13 إبناً وإبنة، إلا أنها لم تكتفي أبداً من الشعور بالأمومة، حيث عادت لتنجب 4 أطفال لصبح عدد أولاده 17 إبناً وإبنة وإن أكبرهم يبلغ من العمر 44 عاماً، يذكر أن "أنيغريت" هي السيدة الأوروبية الوحيدة التي تجاوزت الستين ولديها هذا العدد من الأولاد.

نظراً لحب السيدة الألمانية “أنيغريت راينغيك” للأطفال والتي تبلغ من العمر 65 عاماً ولديها 13 إبناً وإبنة، إلا أنها لم تكتف أبداً من الشعور بالأمومة، حيث عادت لتنجب 4 أطفال ليصبح عدد أولادها 17 إبناً وإبنة وإن أكبرهم يبلغ من العمر 44 عاماً، يذكر أن “أنيغريت” هي السيدة الأوروبية الوحيدة التي تجاوزت الستين ولديها هذا العدد من الأولاد.

 

4- «دالجيندر كآر» – الهند

تعتبر السيدة "دالجيندر كآر" الهندية أكبر أم تنجب طفلاً في العالم وهي تبلغ 72 عاماً، حيث تحدت هذه المرأة السنوات لتكون أماً وأنجبت طفلاً من زوجها العجوز الذي يبلغ حوالي 79 عاماً.

تعتبر السيدة “دالجيندر كآر” الهندية أكبر أم تنجب طفلاً في العالم وهي تبلغ 72 عاماً، حيث تحدت هذه المرأة السنوات لتكون أماً وأنجبت طفلاً من زوجها العجوز الذي يبلغ حوالي 79 عاماً.

 

5- «إليزابيث أديني» – بريطانيا

تحتل السيدة البريطانية "إليزابيث أديني" المرتبة الثالثة في هذه القائمة، حيث تعتبر أكبر أم في بريطانيا كلها والتي كانت قد أنجبت طفلها بعمر الـ66 عاماً، الأمر الذي جعلها تصبح أشهر أم وإستضافها في العديد من وسائل الإعلام في بريطانيا.

تحتل السيدة البريطانية “إليزابيث أديني” المرتبة الثالثة في هذه القائمة، حيث تعتبر أكبر أم في بريطانيا كلها والتي كانت قد أنجبت طفلها بعمر الـ66 عاماً، الأمر الذي جعلها تصبح أشهر أم وإستضافها في العديد من وسائل الإعلام في بريطانيا.

 

 

6- «داون بروك» – بريطانيا

ومن بريطانيا أيضاً، السيدة "داون بروك" التي كانت في الـ59 عاماً حين أنجبت طفلتها، حيث دخلت "داون" في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية لأنها تعتبر أكبر أم في العالم تنجح بإنجاب طفل بشكل طبيعي وبولادة طبيعية دون تدخل الطب أو القيام بأي علاجات.

ومن بريطانيا أيضاً، السيدة “داون بروك” التي كانت في الـ59 عاماً حين أنجبت طفلتها، حيث دخلت “داون” في موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية لأنها تعتبر أكبر أم في العالم تنجح بإنجاب طفل بشكل طبيعي وبولادة طبيعية دون تدخل الطب أو القيام بأي علاجات.

 

7- «ميمونة تيرياكي» – الهند

إستطاعت "ميمونة ترياكي" الإمرأة الهندية من أن تنجب طفلها بعمر الـ62 عاماً وذلك بفضل تقدم الطب الحديث، حيث إستمرت لأكثر من 35 عاماً خوفاً من أنها لن تصبح أماً، لكنها الأن بصحة جيدة هي وطفلها الوحيد.

إستطاعت “ميمونة ترياكي” الهندية من أن تنجب طفلها بعمر الـ62 عاماً وذلك بفضل تقدم الطب الحديث، حيث إستمرت بالمحاولة لأكثر من 35 عاماً كي تصبح أماً، وهي الأن بصحة جيدة هي وطفلها الوحيد.

 

8- «ماريا ديل كارمن بوسادا دي لارا» – إسبانيا

ومن إسبانيا بالتحديد تمكنت السيدة "ماريا ديل كارمن بوسادا دي لارا" البالغة من العمر 66 عاماً أن تفعل المستحيل كي تصبح أماً، مما دفعها بأن تكذب على الأطباء بشإن عمرها وتدعي بأنها في الخمسينيات، وبالفعل حملت "ماريا" وأنجبت طفلين وهما بصحة جيدة، لكن حالتها الصحية لم تمكنها من أن تكمل عامها الثالث معهم بعد الولادة.

ومن إسبانيا بالتحديد تمكنت السيدة “ماريا ديل كارمن بوسادا دي لارا” البالغة من العمر 66 عاماً أن تفعل المستحيل كي تصبح أماً، مما دفعها بأن تكذب على الأطباء بشإن عمرها وتدعي بأنها في الخمسينيات، وبالفعل حملت “ماريا” وأنجبت طفلين وهما بصحة جيدة، لكن حالتها الصحية لم تمكنها أن تكمل عامها الثالث معهم بعد الولادة.

 

9- «أوكاماري بانوار» – الهند

نعود مجدداً الى الهند وهذه المرة مع السيدة "أوكاماري بانوار" التي أنجبت طفليها وهي بمنتصف العقد السادس من عمرها، وكانت "بانوار" قررت أن تحمل وتنجب طفل كي ترث زوجها فحملت بتوأمين وأنجبت صبي وفتاة، لكنها لم تتمكن أيضاً من أن تكمل عامها الثالث بعد الولادة.

نعود مجدداً الى الهند وهذه المرة مع السيدة “أوكاماري بانوار” التي أنجبت طفليها وهي بمنتصف العقد السادس من عمرها، وكانت “بانوار” قررت أن تحمل وتنجب طفلا كي ترث زوجها فحملت بتوأمين وأنجبت صبي وفتاة، لكنها توفيت ولم تتمكن أيضاً من أن تكمل عامها الثالث بعد الولادة.

 

10- «راجو ديفي لوهان» – الهند

تعتبر السيدة الهندية "راجو ديفي لوهان" البالغة من العمر حوالي 69 عاماً ثاني أكبر الأمهات في العالم، وذلك قبل أن تلد إبنة بلدها "دالجيندر" إبنها بقيت تحتفظ بهذا اللقب، يذكر أن "لوهان" مازالت تتمتع بصحة جيدة هي وطفلها.

تعتبر السيدة الهندية “راجو ديفي لوهان” البالغة من العمر حوالي 69 عاماً ثاني أكبر الأمهات في العالم، وذلك قبل أن تلد إبنة بلدها “دالجيندر” إبنها، يذكر أن “لوهان” مازالت تتمتع بصحة جيدة هي وطفلها.

اقرأ أيضاً: تعرّف على أصغر خمس نساء مليارديرات في العالم

آخر تحديث: 13 ديسمبر، 2018 9:36 ص

مقالات تهمك >>