الطفل مرتضى الأفغاني يهرب ويفقد قميص ميسّي

بسبب الغارة التي شنتها حركة طالبان على مقاطعة غازني في أفغانستان، هرب الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي – عاشق نجم الكرة العالمية الأرجنتيني ليونيل ميسي – تاركاً وراءه القميص الذي أهداه إياها “ميسي”، وهذا ما سبب له حزن شديد، حيث بات يبكي دائماً متمنياً العودة إلى منزله يوماً ليرى هديته الثمينة في مكانها.

اقرأ أيضاً: ميسي يحقق حلم الطفل الذي ارتدى قميصه «كيساً»

وكان هذا الطفل منذ سنوات عدة قد أحدث ضجة عبر التواصل الاجتماعي بعدما انتشرت له صورة وهو يلبس “تيشرت ميسي” على شكل “كيس”، فقرر كل من ليونيل ميسي وفريق برشلونة حينها تحقيق حلم مرتضى وإعداد لقاء يجمع عاشق ليو الصغير بلاعبه المفضل وأهدوه “كنزة ميسي الحقيقية”.

آخر تحديث: 5 ديسمبر، 2018 4:13 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>