هل تترجم التهديدات الإسرائيلية بحرب نووية على لبنان؟

بعد التحذيرات الإسرائيلية للجيش اللبناني بالابتعاد عن مناطق أنفاق حزب الله، التي قد تعمد اسرائيل لقصفها، قال الباحث الجيو- استراتيجي الدكتور نبيل خليفة في حديث لـ"جنوبية":

“إذا كان الموضوع جديًا، فمن الممكن أن يتم القصف بقنبلة نووية صغيرة، ما سيؤدي إلى مجزرة، وهذا الكلام قيل من فترة في إطار تحذيري، ولكن لبنان لم يتيقن بعد أن الحروب في المنطقة تحولت إلى حروب نووية”.

وأضاف أن “اجتماع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في بروكسل حصل لناحية حجم الدور الفرنسي في لبنان ومدى اهتمامها به، وبالتالي لا يريد الإسرائيلي أن يتصرف بطريقة تخلق “ضجة عالمية”.

اقرأ أيضاً: عبد الرحيم مراد لـ«جنوبية»: كلام وهاب مرفوض، والحريري لم يكن ميثاقيا

وأكد أن “الأمور مختلفة اليوم، وأن إسرائيل تقوم بثلاثة أنواع من الحروب، حرب الخيار، وحرب اللا خيار، وحرب الوجود. فحرب الخيار تعني إمكانيتها إعلان الحرب أو تحكمها بالسلم، أما حرب اللا خيار، تقوم حين تُجبرإسرائيل على الدخول بالحرب، والتي تكون محدودة ضمن نطاق معين وأسلحة معينة. أما حرب الوجود فتعني أن مصير إسرائيل مهدد، وبالتالي سترد على هذه الحرب بأخرى مشابهة”.

وشدد على “أن اسرائيل تملك 200 قنبلة نووية، وبالتالي على المعنيين في لبنان، وعلى رأسهم حزب الله، أن يعلموا أن المس بشأن إسرائيلي مصيري سيلاقي ردًا مصيريًا آخر منها، وهذا الرد سيكون نوويًا”.

آخر تحديث: 4 ديسمبر، 2018 1:26 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>