رباعي «حزب الله» في العراق على قوائم دعم الإرهاب.. من هم؟

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبات على خلية تابعة لحزب الله، والحرس الثوري الإيراني، تتكون من 4 إرهابيين، على قوائم دعم الإرهاب.

وشمل القرار، محسن عبيد الزيدي، ويوسف هاشم، وعدنان حسين كوثراني، ومحمد عبد الهادي فرحات، لتقديمهم دعمًا لأعمال الإرهاب، بحسب ما ذكره الموقع الرسمي لوزارة الخزانة.

وقالت الوزارة في بيانها: إن المجموعة المستهدفة تابعة لـ«حزب الله»، وتقوم بأنشطة عملياتية واستخباراتية ومالية في العراق.

إقرأ أيضاً: العراق والشعب الجزائري.. وهل جزاء الإحسان الا الإحسان!؟

فمن هم هؤلاء الأربعة؟

شبيل محسن عبيدي الزايدي: كان معنيًا بالعمل لصالح أو نيابة عن قوة فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، والمساعدة في توفير رعاية جيدة ماليًّا وماديًّا، أو تقديم الدعم التكنولوجي لدعم حزب الله، وكان يشغل منصب المُنسق المالي في فيلق القدس، وكان يُساعد في تسهيل الاستثمارات للجماعات المسلحة الطائفية في العراق نيابة عن قائد الحرس الثوري الإيرانى قاسم سليماني.

«الزيدي» كان مسؤولًا أيضًا عن تهريب النفط من إيران إلى سوريا، وظهر علنًا ​​مع قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني أربع مرات على الأقل، كما عمل مع كبار مسؤولي حزب الله للمساعدة في تمويل مشاركة الحزب في الحرب السورية، وهو الأمين العام لجماعة عراقية طائفية مسلحة من إيران، تعمل في العراق وتدربت في إيران.

يوسف هاشم: يُشرف على جميع الأنشطة التنفيذية المتعلقة بحزب الله في العراق، ومسؤول عن حماية مصالح الحزب هناك، كما ينسق إرسال المقاتلين إلى سوريا.

إقرأ أيضاً: عدوى لبنان من العراق… مجدداً

عدنان حسين كوثراني: يسهل «كوثراني» التعاملات التجارية لحزب الله داخل العراق، وحضر اجتماعات في العراق مع الجماعات المسلحة، وكان يعمل على توفير التدريب والتمويل والدعم السياسي واللوجستي للجماعات العراقية المسلحة، علاوة على ذلك، عمل كوثراني اعتبارًا من عام 2016، فى طريق جمع الأموال لمقاتلي حزب الله.

محمد عبد الهادي فرحات: تم تعيين «فرحات» للعمل بالنيابة عن حزب الله، في العراق، اعتبارًا من عام 2017، وتم تكليفه بجمع المعلومات الأمنية والمخابراتية، وتقديم التقارير إلى كبار قادة حزب الله والقيادة الإيرانية.

آخر تحديث: 14 نوفمبر، 2018 4:51 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>