«البارك ميتر».. موظف يخطئ ومواطن يدفع!

كتب الناشط محمد عواد عبر صفحته الخاصة فيسبوك:

“جماعة “البارك ميتر” من حوالي الشهر كنت عم صف ببيروت حد مبنى البلديّة، وصل لعندي شاب من البارك ميتر وشاب بيشتغل فاليه باركينغ، المهم بقلّي موظف البارك ميتر ما فيك تصف هون قلتله بدفع مثلي مثل السيارة وبصف اذا لازم الموتو يدفع قام قلي لأ ما فيك قلتله ليش اذا معي دراجة شو الفرق اذا دفعت، قلتله قلّي يا خيي إذا لازم ادفع لأدفع قام قلّي لأ خلص روح، المهم اليوم صفيت مثل العادة بس مش عاملين ضبط الاّ الي، وأنا متّكل على حكي الموظف إنه الموتو ما بيدفع، تلفنت للشركة قالولي رح يتأكدوا شو صاير والاثنين بردوا عليي خبر”.

وأضاف عواد:

“من بعد ما تواصلت مع ادارة “البارك ميتر” وشرحتلهم كيف موظف من عندهم قلّي الموتسيكلات ما بيدفعوا بارك ميتر ورجعت لقيتهم عاملينلي ضبط، حكيوني مبارح وقال بيعتذروا من بعد ما حكيوا مع الموظف وأعترف إنّه قام بهالعمل، بس قال أنا لازم أدفع الضبط لأن ما فيهم يعملوا شي، وقال هنّي اخدوا اجراء بحق الموظّف، معقول هيك مسألة بتنتهي بهالنتيجة؟”.

إقرأ أيضاً: الـ Valet Parking في انطلياس بـ10 آلاف!

آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2018 1:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>