«ناشط» تنظم كأس حملة «موجودين»

اكدت الناشطة الفلسطينية اللبنانية منال قرطام ان حملة “موجودين “التي اطلقت قبيل الانتخابات النيابية الاخيرة، تؤسس لخطاب جديد ومقاربة جديدة للموضوع الفلسطيني في لبنان، وان الحملة تطالب باعطاء اللاجىء الفلسطيني حقه كمقيم في البلد الى حين عودته الى وطنه فلسطين.

اقرأ أيضاً: التمييز الإعلاميّ بحق المرأة في ورشة عمل حول «النوع الإجتماعي»

واضافت قرطام: ان حرمان الانسان الفلسطيني من حقوقه الطبيعية سيكون له انعكاسات سلبية، ذلك يعني سلبا لكرامته ومنعه من المسار الطبيعي لتطوره، وهذا ما يحمّل البلد المضيف لبنان والمجتمع الدولي مسؤولية الحفاظ على كرامة الانسان الفلسطيني وتأمين الظروف المناسبة للعيش الكريم.

منال قرطام

واضحت قرطام ان حملة موجودين تسعى الى بناء التحالفات واستقطاب الداعمين والمناصرين لتشكيل قوة ضغط يمكن من خلالها تغيير المعادلة القائمة.

ناشط

كلام قرطام هذا جاء في افتتاح دورة كرة السلة الثانية التي نظمتها جمعية ناشط الثقافية الاجتماعية تحت عنوان كأس موجودين صباح الاحد 7 تشرين الاول 2018 في ملعب الفوربي في صيدا وشارك فيها اربعة فرق للفتيات وبحضور عدد كبير من المهتمين وممثلي الجمعيات والهيئات الاهلية وبحضور رئيس بلدية صيدا السابق الدكتور عبد الرحمن البزري الذي القى كلمة في افتتاح الدورة شدد فيها على ان الشعب الفلسطيني في صيدا هو جزء من النسيج الاجتماعي العام وان صيدا هي المدينة التي لا يشهد فيها المقيم فيها اي تمييز، وان كل من يحرم الشعب الفلسطيني من حقوقه المدنية والانسانية هو ضد القضية الفلسطينية ويهدف الى تهجير الفلسطينيين.

هذا وفاز نادي الشباب العربي بالمركز الاول ونادي شباب فلسطين – بيروت بالمركز الثاني ووزعت عليهما الكؤوس وعلى جميع اللاعبات ميداليات تذكارية.

آخر تحديث: 8 أكتوبر، 2018 3:29 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>