من هي خديجة خطيبة جمال خاشقجي؟!

لمع اسم “خديجة جنغيز” مع اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد زيارته القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من تشرين الأوّل الجاري.

وكانت جنغيز قد صرّحت لوسائل إعلام عربية مؤكدة أنّها كانت برفقة خاشقجي الذي ذهب إلى القنصلية بغرض الاستحصال على أوراق شخصية، ليختفي بعد ذلك.

وجنغيز هي باحثة تركية مهتمة بالشأن العماني، وقد أعدت رسالتها الماجستير بعنوان “التعايش المذهبي في عمان بعهد السلطان قابوس”.

واكبت خديجة قضية اختفاء جمال، مما دفع عائلته إلى التبرؤ منها ومطالبتها بالتوقف عن تناول قضيته. من جهته أشار نجل جمال الأكبر صلاح إلى أنّه لم يسمع باسمه “خديجة” إلا مؤخراً من خلال وسائل الإعلام.

بعد اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي كان لخديجة عدة تغريدات عبر صفحتها على موقع التواصل تويتر:

“من يوم الثلاثاء الماضي وحتى هذه اللحظة جمال الخاشقجي مفقود وأنا الوحيدة كنت اصاحبه قبل دخوله في القنصلية”.
“بعدما مضت٣ أيام من اختفاءه ..هنا أسال كأي أنسان عادي بعيدا عن مشاعري العاطفية لحكومتي التركية “أين” أستاذ جمال …؟! و أسال للسلطات السعودية أين مواطنكم أستاذ جمال ؟؟!”

“أربعة ايام مضت على اختفاء خطيبي @JKhashoggi ولا زلت واثقة من أن حكومة بلادي العزيزة ستساعدني في معرفة مصيره وادخال الفرحة لقلبي ..دعواتكم لي فانا محتاجة لها لاني امر في اوقات عصيبة جدا”.

“اهلي في سلطنة عمان الخير والسلام، وعشت بينكم فترة من اجمل ايام حياتي . وكتبت رسالة الماجستير عن #عمان نموذج التعايش في عهد السلطان قابوس ،اعتبركم اهلي فادعو معي الله جل جلاله أن يفك اسر خطيبي جمال خاشقجي ،انتم خير الناس وخير من يدعمني في المحن”.

“جمال لم يقتل ولا اصدق أنه قد قتل …!”.

ونشطت خديجة في الكثير من التحركات الداعمة لكشف مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

إقرأ أيضاً: نجل خاشقجي: لم أسمع باسم خطيبة والدي إلاّ من خلال وسائل الإعلام!

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن خاشقجي كان قد أشار إلى خديجة في إحدى تغريداته، دون أن يحدد حقيقة علاقته بها.

آخر تحديث: 8 أكتوبر، 2018 8:47 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>